حوار مع يحيي حسان مدير شركة محجوز

مشاهدة التدوينةMohamed

لمع إسم شركة محجوز للإستضافه وخدمات الإنترنت وتصميم وبرمجة المواقع مؤخرا في عالم الويب , ومما لاشك فيه أن نجاح أي شركة يأتي من نجاح إدارتها وتتمتع شركة محجوز بفكر راقي بفضل مجهودات فريقها وإسلوب إدارتها المتميز ,, ومن هنا نتشرف بمقابله أحد أفرادها وهو الأستاذ يحيي حسان أحد مؤسسي الشركة وكان معه هذا الحوار ..

- كيف كانت بداية شركة محجوز ولماذا سميت محجوز بهذا الإسم ؟

بدأت محجوز بداية صغيرة بفريق عمل محدود مُكون من 4 أفراد ، كلٌ منا كان بارعاً بمجاله الذي تخصص فيه و اهتم به منذ سنوات قبل افتتاح الشركة و بالتدريج مع نمو الشركة أصبح هناك أقسام لكل منها فريق عمل من البارعين في مجالهم
و يعود الفضل لما وصلت إليه شركة محجوز الآن من مكانة لا يستهان بها على المستوى العربي إلى الله و توفيقه أولاً ثم الى جهد فريق العمل المبذول و رغبتهم المتجددة دائماً على الإبداع و التقدم و السبق في كافة مجالات و خدمات الشركة التي تقدمها ، حيث يعمل جميع فريق العمل بمحجوز كأسرة واحدة هدفها الأسمى هو أن تصبح محجوز رائدة خدمات المواقع في مصر و الشرق الأوسط.
أما بالنسبة لتسمية الشركة بهذا الإسم ، فيرجع ذلك لقصة طريفة بعض الشئ و هي المحاولات المستميتة في الوصول إلى اسم مختلف عن الشركات الأخرى و لم يُستخدم من قبل ، حيث كنت جالساً مع شريك المستقبل حينها و شريك الحاضر حالياً و أخي الغالي علي المنسي حيث نفكر سوياً في الأسماء و كلما أخبرته اسماً رد بكلمة ” محجوز ” مراراً و تكراراً لعشرات المرات حتى أوشكنا أن نيأس من وجود اسم متاح فأخبرته حينها ساخراً لماذا لا نسمي الشركة محجوز ؟ ، أعجبه الإسم كثيراً و كانت المفاجئة أنه متوفر للحجز فتم اعتماده فوراً.

- محجوز إسم لمع في عالم الإستضافة وخدمات الويب ما السر وراء نجاح شركة محجوز من وجهة نظر يحيي حسان مؤسس الشركة ؟

أرى من وجهة نظري المتواضعة أن السر أولاً و أخيراً توفيق الله عز و جل لنا ، كما من المؤكد أن جهود فريق العمل جميعاً دورها أساسي في نجاح الشركة حيث أن الجميع بالشركة غير مؤمن بالمستحيل و يعمل دائماً على تنمية قدراته و مهاراته ليحافظ على مكانته بالشركة و على كونه واحداً من فريقها الذين نفخر دائماً بهم ، فهناك شعار نرفعه جميعاً بالشركة و هو ” أبدع في عملك تصل لهدفك ” ، الإبداع في العمل لدينا هو أن نبدأ من حيث انتهى الآخرون ثم نضيف اليه ما يميزنا عن الآخرين ، و الهدف الأسمى لنا جميعاً كفريق عمل كما ذكرت سابقاً هو الحفاظ على مكانة محجوز كونها احدى الشركات الرائدة في هذا المجال و أن نرتقي جميعاً بها أكثر فأكثر .

- ما أصعب تحدي واجهته عند تأسيس شركة محجوز وكيف تم التعامل معه ؟

أصعب تحدي واجهته هو وجود حالة من التخوين للشركات المصرية بلا استثناء في وقت افتتاح الشركة ، و قد واجهته بقليلاً من التحمل و الصبر ، فعندما يتعامل معك العميل لمرة و يرى منك حسن المعاملة و التنظيم في المهام يغير نظرته تماماً و يمنحك ثقته بلا شك ، و كلما صبرت كلما ازدادت الشركة شهرة و ازداد عدد عملائها الذين يمثلون عامل اساسي في ثقة العملاء الجدد بك ، كذلك أن تكون أحلامك أكبر من قدراتك هو تحدي صعب و يلزمه قليلاً من الصبر ممزوجاً بجهد متواصل لتحقيق تلك الأحلام ، حيث كان رأس مال الشركة في البداية قليل جدا و كان الإعتماد دائماً على الأرباح ، لم أفكر يومياً في مكاسب مادية قبل تحقيق حلمي بأن تصبح محجوز رائدة في هذا المجال ، حينما يكون هذا الحلم و هذا الشعور نابع من قلب مؤمن به، تشعر أثناء تحقيقه بمكسب أكبر من مكسبك المادي مهما كان حجمه و هو “النجاح” ، و هذا من وجهة نظري أعظم من المكاسب المادية ، لأن النجاح المعنوي دائماً مقرون بالنجاح المادي .

- ما دور فريق العمل في إرساء قواعد النجاح بشركة محجوز ؟

لا شك أن فريق العمل بالشركة دوره هو الأهم ، فما من شركة تنجح بدون فريق عمل متميز لديه القدرة على تحقيق أهداف الشركة و الوصول بها لأفضل مكانة ، كما أننا كإدارة شركة نعمل دائماً على توعية فريق العمل و جعله مُلم بكافة التقنيات الحديثة التي تؤهله لتلبية متطلبات العملاء أياً كانت بأفضل الطرق و الأساليب و مسايرة التقدم و التطور اليومي لتكنولوجيا المعلومات بشكل عام .
- من وجهه نظرك الخاصه ما هي الصعوبات التي قد تواجه أصحاب المشاريع أو رواد الأعمال في العالم العربي ؟

لا أتذكر الكثير من الصعوبات التي واجهتها و لكني سأذكر ما يحضرني ،
أولا: الخوف من المستقبل ، حيث كنت عندما أفكر بالمستقبل يسيطر علي الخوف للحظات و لكن سرعان ما اعود للحالة الطبيعية و أتفاءل ، لذلك مهما كانت درجة خوفك من المستقبل كن على يقين أن الله معك و أنك ستصل لهدفك الذي تسعى اليه .
ثانيا: صعوبة اتخاذ القرارات ، حينما تكون في موقف يجبرك على ان تتخذ قرار حاسم و سريع ، فكّر حينها بشكل سريع و اتخذ قرارك بدون تردد ولا تخف من نتيجة قرارك حتى و ان كان خاطئ و تذكر انه في كل مرة تُخطئ فيها ستتعلم كيف تتخذ القرار الصحيح في المرة التي تليها .

- ما هي مبادي الإداره السليمه لدي الشركات الناجحه والتي تتبعها في شركة محجوز ؟

يوجد الكثير من المبادئ المُتبعة في ادارة الشركة و التعامل مع فريق العمل ، و أهمها :
1- مراعاة الله في كل صغيرة و كبيرة و هذا على رأس كافة مبادئ الإدارة في محجوز .
2- الحكمة في التعامل، فلكل فرد من افراد الفريق عقل يختلف عن غيره و يصعب أن توفّق بين كافة العقول بدون أن تكون حكيم في التعامل معهم و في اتخاذ قراراتك.
3- التحفيز و المكافئة على الأداء المتميز لفريق العمل و كذلك العقاب في حال وجود تقصير ، لا يشترط أن يكون عقاب مادي في كافة الأحوال .
4- بناء علاقة أخوة و صداقة حقيقية بين الإداريين و باقي فريق العمل هو أمر في غاية الأهمية ، الجميع في محجوز أسرة واحدة تربطنا علاقات صداقة قوية جدا و لكن لا تؤثر تلك الصداقة على العمل بشكل سلبي .

- كيف تؤثر الإداره السليمه في تقليل أو زياده الإنتاجيه في بعض الشركات ؟

اذا تحدثنا عن الإدارة السلمية فهي بالتأكيد عامل أساسي في زيادة الإنتاجية ولا شك في ذلك ، فحين يكون هناك التزام داخلي بالشركة بقوانين العمل التي تهدف في النهاية للالتزام بالاتفاقيات المبرمة مع العملاء ، كلما ازداد رضاء و ثقته بالشركة ، و كلما ازدادت ثقة العميل بك كشركة منظمة تهتم بعملائنا و تلتزم باتفاقياتها كلمات ازداد حجم الأعمال القائم بين الشركة و العميل و بالتالي تزداد الإنتاجية و الدخل أيضاً ، فالأمر أشبه بمنظومة تُكمل بعضها البعض.

- عالم الإنترنت عالم يحكمه الإبداع , وللإبداع مفاهيم كثير ومتنوعه , ما هو مفهومه من وجهه نظرك ؟

مفهوم الإبداع من وجهة نظري هو أن تخرج عن المألوف في تفكيرك و أعمالك و أن توسع آفاقك لتقدم شئ غير طبيعي و مختلف يُبهر الجميع .

- ما هي نصيحتك الخاصه التي تود توجيهها إلي رواد الأعمال الصغار ؟
نصيحتي لهم بشكل مختصر و بدون إطالة : ” تحدّى رغباتك السيئة .. ستتولد لديك رغبات مستمرة بأن تُنهي ما بدأت لإحساسك بالفشل بالرغم من أنك لم تفشل بعد .. تحدى تلك الرغبات السيئة .. فأعظم تحدي من وجهة نظري هو أن يتحدى الإنسان نفسه أو رغباته .. و أعتقد أنك تملك من الشجاعة ما يكفي لتفعلها ” .

شكراً جزيلاً لكم على هذا الحوار الذي أسعدني، خالص أمنياتي بالتوفيق لكم و للقراء جميعاً .

هذه التدوينة تحتوي علي 4 تعليقات

  1. saYed Mohamed قال:

    شخصية غنية عن التعريف , و معروفة دائما بطموحها الذى لا حدود لة , و يسعدنى العمل بجانب هذة الشخصية الفريدة للسنة الخامسة على التوالى

  2. يحيي حسان , قبل ان يكون صديق لي , كان بمثابه رجل اعمال ناجح ومثل يقتدي به . وبعد ان اصبحنا اصدقاء , وجدت انه بجانب نجاحة في عمله , ناجح في حياتة الشخصية وفي علاقاته الإجتماعية بشكل كبير جداً ..
    اتمني له ولفريق محجوز التوفيق ومزيد من النجاح والتقدم والإزدهار ..

    صلاح الإمام

  3. Amir Zano قال:

    رفيق الدرب و زميل العمل … دامت بيننا صداقة صار لها قرابه العشر سنوات إلى الان قبل أن يكون هناك زمالة عمل ،
    من أفضل الشخصيات بمجال عملنا على الاطلاق و بدون أى مجاملة و لديه من القدرة ما يجعله قادر على تحقيق أى هدف بخطوات قليلة و بسيطة و بنتائج فوق المرغوبه و أسعد بتعلمى الكثير من خبراته كل يوم فنحن نشكل ثنائى قوى داخل كيان شركة محجوز.كوم،
    أتمنى من الله أن يوفقه فى حياته الشخصية المقبل عليها قريباً جدا إن شاء الله ممكن تعتبروا ده خبر حصرى :) و فى النهاية أشكرة على كل شئ قدمه لي بشكل شخصى فى تلك الصداقة القوية التى أعتز بها.

    أمير زنو

  4. نسيم قال:

    حوار شيق , أكثر ماعجبني كلمته الأخيرة ” تحدّى رغباتك السيئة ”
    شكرا لكم.

إضافة رد