‫مُحب التفاؤل الأستاذ رءوف شبايك وحوار شيق ومُفيد

في هذا العالم برزت لنا شخصية يعجز القلم وصفها ، ويستحيل تقريرها .. بل لا يمكن هنا حصرها ..هي أكبر بكثير من أن نجمعها في هذا اللقاء البسيط ..غير أن الإيجاز لا يفي قدره .. هو مدرسة نتعلم منها معنى الخبرة ومعني ريادة الأعمال ومعني التسويق بل ومعني النجاح إنه الأستاذ رؤوف شبايك الريادي المعروف وصاحب مدونه شبايك المشهوره له كتب مشهوره في مجال تطورير الذات والتسويق وإداره الأعمال وقصص النجاح

نبذة بسيطة عن الأستاذ رءوف شبايك :

رءوف شبايك،خريج كلية التجارة لعام 92 قسم محاسبة، جامعة الإسكندرية، مصر. محب للتفاؤل، باحث عن قصصه، يشاركها مع العالم عبر مدونته، ورغم دخوله مجال الكتابة عن غير قصد، إلا أن أسلوبه نال إعجاب الكثيرين. من مواليد الاسكندرية، مكافح، عاشق للتقنية والكمبيوتر وألعابه، مهتم بالعصاميين وقصص الناجحين، ويشجع الجميع على بدء مشاريعهم التجارية الخاصة، ويحرض على ترك الوظيفة ودخول معترك التجارة الحرة. سبق له نشر ستة كتب مع دار أجيال للنشر، ويعمل بهدوء وبخطوات صغيرة لكي يكون الغد أفضل. بدأ التدوين في عام 2004 على بلوجر ثم في عام 2005 في مدونته، مدونة شبايك.

 

 

 قد قمنا بدعوته ليجيب لنا عن بعض الأسئله وقد أسعدنا كثيرا هذا الحوار :

 

كيف يستطيع الإنسان أن ينمي حسه الإبداعي من وجهه نظرك الخاصه ,وهل هناك طريقه معينه من شأنها أن تقوم برفع قدره الإنسان علي الإنتاج ؟

- الإبداع يأتي حين تفعل شيئا تحبه بقوة، وحين تعمل في مجال تجد نفسك فيه وتريد أن تتعلم المزيد فيه وأن تعمل لساعة أخرى لعلك تصل لمرحلة الاتقان، وعندها يبدأ الإبداع. هذه النقطة تجيب على سؤالك بخصوص زيادة الانتاج والانتاجية، فحين تعمل في مجال تعشقه، تكون الساعات مثل الثواني.

حدثنا عن أشهر الكتب التي قد قمت بتأليفها ؟

- أشهر كتبي هو ترجمة كتاب فن الحرب، حيث اتبعت فيه أسلوبا جديدا، حيث ترجمت النص الأصلي، ثم أتبعته بتعليقات المعلقين، ثم أرفقت معه كتيبا آخر من الكتب الصينية القديمة، والتي أثرت الموضوع، وجعلت القارئ يحصل على جرعة سمينة من الحكمة الصينية.

ما هو الموضوع الذي تود أن تكتب عنه في المستقبل القريب ؟

- ما أريد أن أكتب عنه قريبا هو قصة حياة ستيف جوبز، من وجهة نظر محايدة.

ماهي مميزات التدوين من وجهه نظر رؤوف شبايك ؟

- مميزات التدوين هو أنه مثل الدلو يخرج من البئر، فلا البئر ينضب، ولا طرح البئر. التدوين يخرج ما بداخل الانسان، سواء الطيب أو القبيح، لكن مع الخروج المستمر، يكون ما بعده أفضل مما سبقه، فتخرج أفكار جديدة ومعلومات مفيدة. التدوين ضرورة حياتية اجتماعية، لمن يقدر عليه بالتأكيد، وكذلك لمن يريد أن يجربه.

القراءه كنز من كنوز المعرفه , كيف تؤثر القراءه سلبا أو إيجابا علي شخصيه الفرد ؟

- القراءة مشاركة لخبرات الآخرين، وهي تضيف حيوات إضافية لحياة الفرد منا، فنحن لا نملك أن نعيش طويلا بما يكفي لنجرب ونتعلم ما تعلمه الآخرون، والقراءة حتما تجربة إيجابية بكل المعاني…

كُنا سُعداء جداً بهذة المقابله مع الأستاذ رءوف شبايك , ونشكره كثيراً لوقته وقبول دعوتنا .. ونتمني له كل التوفيق والمزيد من التقدم والنجاح .. ونتمني أن يكون لنا مقابله اخري معه في القريب إن شاء الله ونترككم الأن مع بعض الفيديوهات للأستاذ رؤوف شبايك :

 

هذه التدوينة تحتوي علي 3 تعليقات

  1. الصراحة أحب كثيرا هذا الشخص شكرا على الحوار

  2. بسم الله ماشاء الله , مفيد جداً برغم قلة الأسئلة وإجابتها مُختصرة ومفيدة ..

    شكراً جزيلاً ..

  3. Strike Force قال:

    ما شاء الله , حوار مفيد جداً وشيّق الصراحة
    شكراً أسماء .. شكراً الأستاذ رءوف على سعة صدرك

إضافة رد